Livres de voyage

En train de regarder la vidéo

À propos de la ville

 

باريس

 

 • تعتبر مدينة "باريس" عاصمة دولة "فرنسا"، والتي تقع في الجهة الشماليّة من البلاد على ضفة "نهر السين" في قلب منطقة "إيل دو فرانس." 

 • تتألّف مدينة "باريس" من جزيرتين، هما: جزيرة "إيل سان لويس"، وجزيرة "إيل دو لا سيتي"، وهي المدينة القديمة، وتقع في قلب فرنسا باتّجاه الشمال، وتقدّر مساحتها بحوالي 87 كيلومترًا مربّعًا، دون احتساب مساحة غابتي بولونيا وفانسن. 

 • تعد هذه المدينة من أكثر المدن كثافة سكانيّة حول العالم، حيث يبلغ عدد سكانها 2.243.833 نسمة في عام 2010م، وتتميّز هذه المنطقة بأهميّتها الكبيرة منذ آلاف السنين، فأصبحت المركز الأوروبي للعلم والفنون في بداية القرن الثاني عشر. 

 • اعتبرت "باريس" من أكبر مدن العالم الغربي في القرن الثامن عشر، بالإضافة إلى أنّها شهدت المدينة العديد من الأحداث السياسيّة المهمة كالثورة الفرنسيّة، أما في وقتنا الحاضر فتعتبر من المراكز الاقتصاديّة والثقافية الكبيرة، والتي لها وزنها وتأثيرها المهم في مختلف مجالات الإعلام، والأزياء، والفنون، والعلوم، والترفيه. 

 • أصل تسمية مدينة "باريس" تعود إلى سكانها القدامى من قبائل "الغال" الذين يعرفون باسم "باريسي"، كما سميّت المدينة "بلوتيشيا" في العصر الروماني خلال الفترة الواقعة بين القرن الأول والرابع ميلادي، إلا أنّها عادت تسميتها بـ"باريس" مرةً أخرى في عهد "يوليان" المرتد في الفترة 360-363م، وتعني هذه التسمية الشعب العامل أو الحرفيون. 

 • تتعدد الألقاب التي أُطلقت على العاصمة الفرنسيّة "باريس" فقد عُرفت بمدينة الحب، وعاصمة الموضة، بالإضافة إلى لقبها الشهير "مدينة النور" الذي حازت عليه نتيجة شهرتها كمركز للعلم والفكر في فترة التنوير، وتعتبر المدينة الأولى التي اعتمدت على نظام إضاءة الشوارع. 

 • المناخ في مدينة باريس يتميّز بأنّه مناخ محيطي يتأثر فب تيار الشمال الأطلسي، ويكون مناخها العام معتدلًا ورطبًا بشكلٍ نسبي، حيث يكون فصل الصيف معتدلًا ودافئًا، أما بالنسبة لفصلي الربيع والخريف فيكون المناخ معتدلًا نهارًا، وباردًا في الليل مع التقلب المستمر فقد ترتفع درجات الحرارة أو تنخفض بشكل مفاجئ، أما فصل الشتاء فتظهر الشمس بصورة قليلة، ويكون الطقس باردًا خلال النهار، ويشار إلى أنّ الأمطار تتساقط على هذه المدينة طول أيام العام، لكن يشهد شهر أغسطس أغزر تساقط للأمطار، كما يعد شهر مارس أكثر شهور السنة جفافًا. 

 •توجد في "باريس" عدّة معالم رئيسيّة تحظى بشهرةٍ عالميّة نذكر منها: 

 - برج إيفل الذي أُدرج على لائحة الآثار التاريخيّة، وهو أحد الأبراج الأكثر ارتفاعًا في العالم، وقد قام بتصميمه غوستاف إيفل في عام 1889 ميلادي، حيث يبلغ وزنه حوالي عشرة أطنان، وفيه مطعمان يوفّران إطلالة على صورة بانوراميّة للمدينة، ممّا جعله من أهمّ المعالم السياحيّة العالميّة.

-شارع الشانزيليزيه الشهير بمقاهيه، كمقهى كافيه دو باريس، ولو دو فيل، ومحلاّته التجاريّة التي يقصدها السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ لشراء أفخر أنواع العطور الفرنسيّة وأدوات الزينة، ويبدأ هذا الشارع من المسلّة المصريّة، وينتهي عند قوس النصر. 

-قوس النصر ويقع في ميدان شارل ديغول، وتعود فكرة بنائه إلى القرن التاسع عشر الميلادي، إلى نابليون بونابرت، ويحوي قبر الجندي المجهول، ويتميّز بشعلته دائمة الاتّقاد. 

 - ميدان الكونكورد ويتميّز بوجود المسلّة المصريّة، التي تحمل توقيع الخديوي إسماعيل، والذي أهداها عام 1831 ميلادي للويس فيليب، وهو المكان الذي شهد تنفيذ حكم الإعدام بالملك الفرنسي لويس السادس عشر.

 - متحف اللوفر هو أكبر المتاحف العالميّة وأهمّها، كان قلعة بناها فيليب أوغست عام 1190 ميلادي، ثمّ تحوّلت إلى قصرٍ نزل فيه الملوك الذين حكموا فرنسا، وآخرهم لويس الرابع عشر، ويحتوي المتحف على العديد من الآثار والقطع الفنيّة النادرة، ومنها مجموعة كبيرة من الآثار التي تمّت سرقتها من مصر، خلال الحملة الفرنسيّة عليها.

 • تكثر في المدينة الحدائق والمسارح، حيث يوجد فيها وحدها حوالي 60 مسرحًا، ودارًا للأوبرا. 

 • بالإضافة إلى مطبخ المدينة الذي يجذب الطهاة إليه من مناطق مختلفة على مستوى العالم، كما تحتوي المدينة على أرقى المدارس، والجامعات الفرنسيّة، والعديد من مقرات الصحف الفرنسيّة الشهيرة كصحيفة اللوموند، واللوفيغارو، والليبراسيون. 

 • أقام بها عدد من أشهر الرسّامين مثل: بيكاسو، ورينوار وماتيس، ومن الروائيّين: فيكتور هوجو، وأندريه جيد، وألبير كامو، والمفكر جان بول سارتر. 

 • تعدّ باريس أيضًا مقر النادي الباريسي "سان جيرمان" لكرة القدم، وملعبًا كبيرًا لاستضافة كأس العالم لكرة القدم، حيث كانت أول استضافة عام 1998م، كما تستضيف المدينة بطولة "رولان غاروس" لكرة المضرب. 

 • مدينة "باريس" تتميّز بتنوع وسائل المواصلات، وارتفاع جودتها، حيث تحتوي على مطاري شارل ديغول، وباريس أورلي الدوليين، كما يوجد هناك مترو باريس الذي أُسس عام 1900م، وينقل ما يقارب تسعة ملايين من الركاب بشكلٍ يومي.