Libros de los viajeros

ver el video

Sobre la cuidad

عالية نجد أو نجد العليا اسم يُطلق على المنطقة الغربية من نجد والمجاورة للحجاز، في المملكة العربية السعودية في وسط شبه الجزيرة العربية، وكانت مرتعًا وموطنُا لقبائل عربية شهيرة بالجاهلية وصدر الإسلام مثل قيس عيلان والتي ذكر مواطنها أبو زياد الكلابي، وذكرت جبالها ومواقعها في أشعار مشاهير شعراء العرب في الجاهلية وصدر الإسلام .
هي مرتفعات غربية واقعة على حدود الحجاز وجبل حضن وأطرافه، وقد غلب عليها تاريخيًا الطابع الشعبي، وتبدأ من عند "محافظة الدوادمي" مروراً بمحافظة مهد الذهب ، وتنتهي عند محافظة الحناكية على مشارف المدينة المنورة، وتُعد بعض القرى والهجر من أقدم القرى النجدية التي أصبحت الآن من أهم المحافظات في منطقه مكة المكرمة، وهي رنية والخرمة وتربة.

تُقسّم محلياً إلى قسمين :قسم غربي وقسم شرقي. القسم الغربي يسمى عالية نجد أو نجد العليا، وهو ماذكره سعد الجنيدل في كتابه عنها. والقسم الشرقي يسمى سافلة نجد أو نجد السفلى.

مرتفعات عالية نجد:

العرب تقول من رأى حضناً فقد أنجد: و"حضن" هو جبل يقع في "عالية نجد" شمالي "محافظة تربة"، أما "النجد" فهو المكان المستوي المرتفع عن سطح البحر كما ورد في مختار الصحاح وكتب اللغة، والمقصود به تلك الهضبة العملاقة التي تتوسط الجزيرة العربية، وهي عبارة عن هضبة يتراوح ارتفاعها ما بين (762- 1524م) فوق سطح البحر، مع انخفاض تدريجي من الغرب نحو الشرق.
"هضبة نجد" تحدها "صحراء النفود" الكبير شمالًا، و"الدهناء" شرقًا، وحدود "الربع الخالي" جنوبًا، بينما يحدها من الغرب "جبال الحجاز" ومن الجنوب الغربي "مرتفعات عسير"، أما مقصد المقولة فهو أن من كان قادمًا من الحجاز ومتجهًا للشرق ورأى "جبل حضن" الواقع في عالية نجد فقد دخل في نجد.