كتب الرحالة

مشاهدة الفيديو

عن المدينة

تقع مدينة جدة والميناء الأساسيّ التابع لها في منتصف منطقة الحجاز، في جهة الغرب من المملكة العربية السعودية، على طول البحر الأحمر من الجهة الغربية لمكة المكرمة، وقد اكتسبت مدينة جدة أهميتها التاريخية من كونها تُشكل طريقًا إلى مكة المكرمة، وعليه فتعدّ مكانًا يجمع الكثير من الحجاج ليصلوا إلى وجهتهم، ويشار إلى أنّه في عام 1927م تمت معاهدة جدة والتي اعترفت فيها بريطانيا بسيادة السعودية على منطقة الحجاز ونجد، حيث تم دمج مدينة جدة للمملكة العربية السعودية في النهاية، وفي عام 1947م تم القيام بأعمال التوسع بشكل سريع في المنطقة.

كما تحتل جدة المرتبة الأولى من حيث امتلاكها أكبر عدد من البروج وناطحات السحاب مقارنةً بأي مدينة أخرى من مدن المملكة، واحتلت المرتبة الثانية من حيث الحجم، فهي ثاني أكبر مدينة في السعودية بعد مدينة الرياض، بالإضافة إلى أنها أهم ميناء في البحر الأحمر، كما تعد الميناء الرئيسي لتبادل البضائع مع قارة أوروبا وأفريقيا، تحتوي المدينة على الكثير من الفنادق، والمنتجعات، وأماكن التسوق، وغيرها من عوامل الجذب، يزور الغواصون المدينة من أجل رؤية الشعاب المرجانية المتواجدة على طول الساحل.

أسس (الخليفة عثمان) مدينة جدة عام 646م كمدينة تمثل بوابة للعبور إلى مكة المكرمة، وقد اكتسبت أهميتها من وقوع مكة المكرمة فيها التي تعد من أقدس المدن الإسلامية، سيطر الوهابيون برئاسة (عبد العزيز) على مدينة جدة سنة 1925م، وقع الحجاز كله تحت سيطرة تركيا بصورة شكلية في القرن السادس عشر، إلا أن الحكام المحليون احتفظوا بقدر من الاستقلالية.

استمد اسم مدينة (جدة) من موقع قبر حواء الشهير الذي هدمته الحكومة السعودية في سنة 1928م لاعتقادها أن القبر يشجع على الخرافات.

المعالم السياحة في مدينة جدة:

- الكورنيش: يقع على سواحل البحر الأحمر على مسافة 130 كم، ويمتاز كورنيش جدة بالتصميم المعماري الفريد من نوعه والتشكيلات الفنية من ناحية البناء والرصف والتي جعلت منه المتنزه الأول لسكان مدينة جدة وزوارها.

- نافورة الملك فهد: تعتبر النافورة المقصد الليلي الأول لسكان جدة، حيث يصل علو مياهها إلى 312م ويحيط بها حوالي 500 كشاف من الكشافات الملونة والتي تمنح للمياه لونًا ومشهدًا رائعًا.

- الأكواريوم: يعتبر الأول والوحيد من نوعه في المملكة حيث يقصده العديد من أبناء جدة والمدن المجاورة بهدف الاطلاع على معالم الحياة البحرية في البحر الأحمر.

- برج المملكة: بدأ تنفيذ المشروع في عام 2014م وسيتم افتتاحه في عام 2018م ليكون أطول برج في العالم، حيث يزيد ارتفاعه بحسب مخططاته 200 متر عن برج خليفة في دبي.