كتب الرحالة

مشاهدة الفيديو

عن المدينة

 • "مدينة لوزان"، مدينة أوروبيّة مهمّة جدًا، تقع في دولة "سويسرا" في جزئها الناطق باللغة الفرنسيّة.

 تقع على سواحل البحيرة المعروفة باسم "بحيرة جنيف".

 تبعد "لوزان" عن مدينة "جنيف السويسريّة" نحو ستين كيلومتراً تقريباً، وعلى الطريق بين "جنيف" و"لوزان"، هناك العديد من المناظر الطبيعيّة الخلّابة منها "بحيرة جنيف"، بالإضافة إلى العديد من التلال الخضراء، عدا عن جبال الألب.

 كما أنّ "مدينة لوزان" هي العاصمة للإقليم المعروف باسم "إقليم فود"، ويقع هذا الإقليم في الجهة الشرقيّة الغربيّة من "سويسرا"، بين المدينتين الهامّتين "بيرن" و"جنيف".

 لوزان مدينة رائعة جدًا تحتوي على العديد من المعالم الجميلة والمميّزة منها المتحف الأولومبيّ، وحديقة الحيوانات التي تضم مجموعة من الحيوانات من كل أنحاء العالم.

 تمتاز "مدينة لوزان" أيضاً بمناخ محيطيّ؛ وهذا المناخ يمتاز بشكل رئيسيّ بسقوط أمطاره طيلة أيام العامّ، بالإضافة إلى اعتدال الحرارة مع برودة في فصل الشتاء.

 نالت "مدينة لوزان" أهميّة كبيرة بسبب الجامعة التي أُقيمت فيها، بالإضافة إلى استضافتها لمؤتمرات عديدة.

 • ارتبطت هذه المدينة تاريخيًا بالدولة العثمانيّة؛ لأنّ مدينة لوزان هي المدينة التي احتضنتْ المعاهدة الأهم في تاريخ الدولة العثمانيّة؛ "معاهدة لوزان"، التي سُميت باسمها، ويُطلق عليها أيضًا معاهدة لوزان الثانية، وقد وُقّعت هذه المعاهدة في الرابع والعشرين من شهر تموز من عام 1923م، وبناءً عليها تمّت توسية الأوضاع بين تراقيا الشرقيّة والأناضول، من خلال إبطال المعاهدة السابقة والتي تُسمى بمعاهدة "سيفر"، وقد أسفرت هذه المعاهدة عن اعتراف دوليٍّ بالجمهوريّة التركيّة، التي حلّت محل الإمبراطوريّة العثمانيّة.

 استطاعت "معاهدة لوزان" أن تحدّد الحدود لدول عديدة منها بلغاريا، وتركيا، واليونان، بالإضافة إلى منطقة المشرق العربيّ، وقد تنازلت تركيا بموجب هذه المعاهدة عن المطالبة بجزر دوديكانيسيا، وقبرص، بالإضافة إلى تنازلها عن كلٍّ من السودان، ومصر، وسوريا، والعراق،كما وتنازلت تركيا أيضاً عن الامتيازات التي كانت لها في ليبيا، وأخيراً فقد أُعيد النظر في الحدود الفاصلة بين كل من سوريا، وتركيا.

 تهيمن الكاتدرائية على البلدة القديمة باعتبارها المنطقة الأكثر إعجابًا من سويسرا من حيث العمارة القوطية.

 كانت "لوزان" هي المدينة الأبرشية منذ أكثر من ألف سنة، وكانت البروتستانتية هي الأغلبية الساحقة، في القرن الـ 16 وحتى أواخر القرن الـ 20.
تقع "لوزان" في النقطة الشمالية من "بحيرة جنيف" "بحيرة ليمان"، والتي تمتد شرق لوزان على طول شواطئ بحيرة جنيف مع منطقة زراعة العنب "لافو"، والتي أدرجت في موقع "التراث العالمي لليونسكو"، وهي جزء من "الريفييرا السويسرية" والتي تمتد إلي "مونترو" و"الطرف الشرقي للبحيرة".

 تعرف هذه المنطقة باسم "لا كوت" والتي تمتد غربًا من "لوزان" إلى "جنيف " وعاصمتها "نيون".

 المنطقه الشمالية من "لوزان" هي المنطقة الريفية التي تمتد حتى "يفردون" و"بحيرة نيوشاتل".

 تعتبر "مدينة لوزان" القاعدة الذهبيّة للكابيتال الأولومبيّة، كما تعتبر نموذجاً للفن، والتاريخ، والثقافة.

 معالمها الأثرية والسياحيّة هي كارتدائيّة سانت ميدي، وكنيسة القديس لورنس، وقصر Rumine، وحديقة النباتات، وساحة Palud، وقلعة Gruyeres، و"متحف الفن في بوبي" و "متحف لوزان التاريخي" و "متحف لوزان الأولمبي".
 سوق Globus": يعتبر هذا السوق من أكبر أسواق ومتاجر المدينة، حيث يوجد داخله أجود الماركات العالمية المتميزة، كما أنه يحتوي في الطابق الأول على سوبر ماركت، وقسم للخضار.

 • "سوق الخضروات": هو أحد أجمل وأرقى الأسواق الموجودة في المدينة، حيث يتجول بداخله البائعين، ويقدمون الخضروات والفواكه، والأسماك، واللحوم الطازجة.

 • "سوق fleur de pains": يوجد هذا السوق في مركز المدينة، ويقدم أشهى المأكولات والحلويات، والمشروبات الباردة والساخنة.