كتب الرحالة

مشاهدة الفيديو

عن المدينة

إفران


• تقع مدينة "إفران" المغربية بالقرب من مدينتي فاس ومكناس ضمن إقليم إفران، وهي مدينة أمازيغيّة جبليّة تعتبر من المدن المغربيّة القديمة.

• تتميّز بطقسها البارد نسبيًا إذ تغطّي الثلوج سفوحها الجبليّة في فصل الخريف وأيضًا الشتاء، ليتميّز جوها بالاعتدال خلال فصل الربيع وفصل الصيف أيضًا، حيث تكثر فيها الشلالات المائيّة التي تجذب بدورها الزّوار لهذه المدينة.

• سبب تسمية مدينة "إفران": تعني كلمة "إفران" باللهجة الأمازيغيّة "الكهوف"، وربّما جاء هذا الإسم من المغاور الطبيعيّة الوفيرة الموجودة في المنطقة منذ القدم، وقد أطلق عليها أيضًا وفق اللهجة المحليّة "أورتي"، والتي تعني "البستان"، أمّا بالعربيّة فقد عرفت بإسم "الحديقة"، ولقّبت هذه المنطقة بإسم "سويسرا الصغيرة"، ويعود ذلك للطابع الأوروبي الذي تتّصف به.

• أسّس هذه المدينة في القرن 16 "سيدي عبد السلام"، وقد كان أول سكن للإنسان في هذه المنطقة، ضمن الكهوف المحفورة في جدار الوادي المكون من حجر جيري، وتستعمل هذه الكهوف في أيامنا هذا، حظائر خاصة لتربية الحيوان، وأيضًا كأماكن للتخزين.

• بينما أسّست فيما بعد مدينة أفران على الطراز الأوروبي حيث أسّسها الاستعمار الفرنسي، كمدينة فيها كل مواصفات الرقي والرفاهيّة.

• كانت مدينة "إفران" مقصد المغاربة الفارين من الاستعمار الفرنسي، نتيجة لمقاومتهم له، لتصبح مع مرور الزمن، من الأماكن المفضّلة للزوار سعيًا للراحة والاستجمام، لكونها تتمتّع بجوّ معتدل يتّصف باللطف.

• يُمارس هواة الصيد البري هوايتهم خلال فصل الخريف في نواحي المدينة، ولا يقتصر الأمر على أهل المغرب، بل الوافدين من الخارج أيضًا، وفي فصل الشتاء والخريف تشهد المدينة إقبالًا من السياح الأجانب، لممارسة رياضة التزلج على الجليد، وهناك أكثر من محطة شتوية لهذه الرياضة؛ مثل: محطة ميشليفن التي تتوفر فيها المنتجعات والمطاعم، وخدمة تدريب المبتدئين على التزلج.

• خلال فصل الربيع تكتسي المدينة الجميلة بحلتها الخضراء، وألوان الربيع الزاهية، فيما تتوفر في المدينة أيضًا الشلالات الجميلة.

• احتفظت المدينة بطرازها المعماري الذي أسسه المستعمرون الفرنسيون في ثلاثينيات القرن التاسع عشر ميلادي.

• حصلت المدينة على لقب ثاني أنظف مدينة في العالم، بحسب موقع إم بي سي تايمز البريطاني عن عام 2013م.

• تعيش في برية المدينة حيوانات المكاك البربري المُهددة بالانقراض، كما تنمو بعض الأشجار بشكلٍ طبيعي في محيط المدينة مثل: الأرز الأطلسي، والبلوط.