كتب الرحالة

مشاهدة الفيديو

عن المدينة

صبنجة


• مدينة صبنجة أو بالتركية Sapanca والملقّبة بمدينة الأحلام، هي أحد المدن السياحيّة في تركيا، تحولت خلال السنوات القليلة الماضية إلى ملاذ آمن للاسترخاء والاستجمام، حيث أصبحت هذه المدينة مشهورة عند العرب من دول الخليج العربي واشتهرت مؤخرًا بالسياحة والاستجمام.

• تقع في مقاطعة سكاريا في إقليم مرمرة، وبالتحديد في الجزء الآسيويّ لمدينة إسطنبول، وتبعد عن الجزء الأوروبيّ من تركيا حوالي 130كم، كما أنّها تبعد عن منطقة إزميت حوالي 15كم، و 140كم عن مطار أتاتورك، و 60كم عن مطار صبيحة الدولي الذي يعتبر محطة لمنطقة أوروبا.

• تتميز مدينة صبنجة باعتدال المناخ حيث تصل درجات الحرارة في فصل الصيف إلى سبع وعشرين كحدّ أقصى، وتصل إلى حوالي سبع درجات مئوية تحت الصفر في فصل الشتاء.

• الموقع الجغرافي لمدينة صبنجة: تعدّ صبنجة إحدى مقاطعات محافظة سكاريا التركية، إذ يحدّها من الشمال بحيرة صبنجة، ويحدّها من الشرق أدابازاري وجبال سامانلي، ومن الجنوب يحدّها مدينتي جيفي وباموكوفا، ويحدّها من الغرب مركز مدينة كوجالي وإزميت.

• تبلغ مساحة مدينة صبنجة حوالي 140 كم2، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 36 مترًا، ومن الجدير بالذكر أنّها تُعدّ من أصغر المدن من حيث المساحة، بالرغم من أنّها تُسجّل نسبة كثافة سكانية عالية.

• يحيطها هذه المدينة الكثير من الشلالات وبحيرة صبنجة الكبيرة والتي تعد الأكبر في تركيا والأقرب إلى اسطنبول وسميت هذه البحيرة بنفس اسم المدينة ويلقبونها ببحيرة صبنجة جول، ويوجد بها الكثير من التلال ويوجد بها جبل كارتبه المشهور بها وهذا الجبل لمحبي التزلج في الشتاء.

• تاريخ مدينة صبنجة: مدينة صبنجة هي مدينة تركية، وأول من سكنها شعب حضارة فريجيا، حيث استقروا فيها في عام 1200 قبل الميلاد بحسب ما هو موثق في السجلات التاريخية لمحافظة سكاريا، وفيما بعد خضعت المنطقة للحكم البيزنطي، وكان أول غزو تركي لها في القرن الحادي عشر الميلادي، إلى أن استولى عليها العثمانيون في القرن الرابع عشر الميلادي.

• معظم سكانها أتراك وهناك أكثر من 1000 عربي يعيشون فيها بشكل دائم، والملايين من العرب والأوروبيين والأتراك يأتون لزيارة هذه المدينة في كل عام.

• أهم الأماكن السياحية في مدينة صبنجة:

- بحيرة صبنجة: تقع البحيرة في حفرة تكتونية بين خليج إزميت وادابازارى، وتبلغ مساحتها حوالي 45كم²، وطولها حوالي 16كم من الشرق إلى الغرب، و 5كم من الشمال إلى الجنوب، أمّا عمقها فيبلغ حوالي 52م، ويحيط بالبحيرة من الجهة الجنوبيّة جبال عدّة، أهمّها جبل كارتبه، أمّا الجهة الشماليّة فيحيط بها مجموعة من التلال، حيث تحتوي على مستجمعات من المياه 251كم² حيث يتم الاستفادة من مياها لتلبية الاحتياجات المحليّة للسكان والصناعيّة أيضًا.

- قرية المعشوقية: هي قرية جبلية تبعد عن وسط المدينة حوالي عشرين كيلومتر، حيث تقع في شمال بحيرة صبنجة، وتنقسم القرية إلى قسمين: أحياء شينارلي، وأحياء سوغكسو، وتشتهر المنطقة بزراعة نبتة الشاي، ووجود عدد من مطاعم السمك، والشلالات، والغابات الجذابة التي تتميّز بهدوء الطبيعة، ويكثر أعداد السيّاح الوافدين للقرية لا سيّما في فصل الشتاء.

- مسجد السلطانة رحيمة: حيث أنشأته السلطانة رحيمة الزوجة الرابعة للسلطان العثماني عبد المجيد الأول في عام 1892م، وتم ترميمه في عام 1967م. - التابوت البيزنطي والمقابر: هو تابوت حجري من العصر البيزنطي مع أربع مقابر معروضة أمام المكتب الحكومي في صبنجة، حيث تمّ العثورعلى اثنين منهما في عام 1976م، وبعد ذلك تمّ العثور على الاثنين الآخرين خلال بناء الطريق السريع في عام 1987م.

- مسجد رستم باشا: أمر بإنشائه رستم باشا وهو وزير السلطان سليمان القانوني وزوج ابنته في عام 1555م، وقد تمّ ترميمه عدّة مرات، ولا يزال إلى الآن مفتوحًا للصلاة. • الجامع الجديد: بُني في عام 1899م، ويقع في الحي الجديد، وقد تمّ ترميمه عدة مرات، ويتميز بجمال تصميمه.

- مسجد حسن فهمي باشا: بناه الوزير العثماني حسن فهمي باشا في عام 1855م، ويقع في قرية المحمودية.

• الخدمات في مدينة صبنجة: يوجد في المدينة الكثير من مراكز الخدمات، كالمراكز الصحية؛ حيث يوجد فيها مستشفى، والمحلات التجارية كالمخابز، ومحلات الأثاث، ومحلات بيع المواد الغذائية، بالإضافة إلى المطاعم التي تتميز بالطابع المختلف، فمعظمها تم بناؤه بين الأشجار الخضراء والمياه العذبة، لذا فهي مكان مناسب للاسترخاء والتمتع بجمال الطبيعة، كما تحتوي المدينة على عدد من الفنادق مثل فندق ريتشموند.

• كيفية الذهاب إلى صبنجة: يمكن الذهاب إلى صبنجة من جزء إسطنبول الأوروبي باستخدام الحافلة، وذلك بالانتقال من محطة باصات "أوتوغار" إلى مدينة إزميت، ثمّ الذهاب إليها عن طريق التاكسي أو الباص، وللتوجه إلى صبنجة من جزء إسطنبول الآسيوي يمكن استخدام القطار الذي ينطلق من محطة "حارم" إلى مدينة إزميت، ثمّ إلى صبنجة، كما يمكن استخدام محطة قطار "حيدر باشا".